JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

-->

شهادة مفزعة حول العنف والتحرش المسلط على البنات في المعاهد

خط المقالة

 

نشرت طالبة بمدرسة الثانوية شهادة مفزعة حول العنف والتحرش المسلط على البنات في المعاهد

الذكور بصفة عامة عندهم سلطة رهيبة ينجموا يستغلّوها في أي لحظة ضدّ النساء ، ضدّ أجسادهنّ وضد محاولاتهنّ للإدلاء بآرائهن في الشأن العامّ.

في الكولاج واجهت ال over sexualisation متاع الزملاء الذكور ، الي كانوا يشوفوها فدلكة عادية ، فقط خاطر يظهرلهم انو فورمة بدني تعطيهم الحقّ بش يكونوا touchy برشا ولا يضربوني "بتفدليك" على مناطق خاصة ولا يدلوا بتعليقات فيها تنمر ولا هرسلة ولا تحرش على بدني كف نخرج للسبورة ولا في حصص الرياضة. موش كان اني ، البنات لكل واجهنا الشي هذا بطرق متفاوتة ومختلفة.

بتفدليك زادة زميلك عنده الحق يطلق عليك اسم يشدهولك عام كامل كي يراك لابسة lunettes ويسميك مايا خليفة ويستعمل الاسم لإحراجك في أماكن مليئة بالعباد.

بتفدليك زادة زميلك عنده الحق يقولك ماعاش تخرجي للسبورة ، مانجموش نركزوا.

بتفدليك زادة زميلك يبدا "يغض في البصر" بطريقة ياسر performativeوفيها برشا سخرية وقت الي تتعدي.

بتفدليك زادة زميلك عنده الحق يقربلك للي يلغي المسافة بيناتكم تقريبا في وسط débat فقط بش يربكك ويخسرك حججك وتماسكك.

بتفدليك فما بنية زميلها آمس في ال pères blancs ضربها من منطقة خاصة ، وبتفدليك تلم عليها هو وأصدقاءه الذكور ولصقوها بطريقة مخيفة. الشخص هذا tellement يشوف روحه عنده الحق والسلطة بش يمس أجساد زميلاته ويفدلك بيها الحكاية ، يمارس في نفس السلوك بطريقة متكررة على برشا بنات. لدرجة أنو العباد قالت للطفلة راهو عادي وهذاكا هو التفدليك متاعه.

It is so normalized للي تظهر absurdeإنها بنيّة تتشكى منه التصرف. وقت الي هو تصرف مقرف وغير مسؤول ومقزّز لأبعد الحدود.

مبعد بتفدليك.. يسكتها ويقوللها الي صار حاجة تافهة وماتستاهلش الشوهة هذي لكل.

إذا كان مستعدين تضحوا بنفسيتنا ونظراتنا لرواحنا وتصالحنا مع أجسادنا على خاطر سي الذكر يحب يفدلك بينا ، ببدوناتنا ، بنفسيتنا ، بال self esteemمتاعنا ، فما مشكلة جدّيّة فيكم وفي مخاخكم وفي ال humor متاعكم. صلحوها. ماناش مسؤولات عليها.

Commentaires
NomE-mailMessage